نصائح السيرة الذاتية

كيفية كتابة السيرة الذاتية بطريقة احترافيَّة – الدَّليلُ الشَّاملُ 2020

تعلَّم كتابة سيرة ذاتية احترافية تُساعد على إبراز قوّتك!

كتابة السيرة الذاتية الاحترافية أمرٌ يتطلّب وقتًا ومجهودًا كبيرين لإنتاج أفضل سيرة ذاتيَّة CV تُقبَلُ بسهولةٍ عند التّقديم في أيّ وظيفةٍ أو منحة دراسيّة أو خلافه من الأمور المهمّة والمطلوبة في حياتنا اليوميّة،  وستتعلم في هذا الدرس الشامل أساسيات عمل سيرة ذاتية تُلبي مُتطلباتك.

تُعَدُّ السِّيرة الذَّاتيَّة جزءًا مهمًّا جدًّا من إجراءات البحث عن وظيفة والتّقدّم لها، بل والحصول عليها بجذب صاحب العمل وإقناعه بمهارات الشّخص المتقدّم للوظيفة بوساطة سيرته الذَّاتيَّة CV.

المحتويات إخفاء

كيف نكتبُ سيرة ذاتية احترافية؟

لا بدّ من توفّر بعض الشّروط في السِّيرة الذَّاتيَّة حتَّى تُصبح مميّزة واحترافيَّة وتُساعد صاحبها على الحصول على الوظيفة الَّتي يحلم بها؛ ولكي تكتب سيرة ذاتية احترافية لا بدّ من أن تتعلّم بعض الخطوات المهمّة لـ كتابة السيرة الذاتية حتى تستطيع كتابتها كتابةً صحيحةً وسليمةً وعلى وجهٍ احترافيٍّ تجذبُ صاحب العمل لك ولمؤهلاتك وخبراتك؛ ولكن قبل ذلك علينا أن نتعرّف إلى السِّيرة الذَّاتيَّة، ما هي، وكيف يجري كتابتها؟

مفهوم السِّيرة الذَّاتيَّة وكيف يجري كتابتها

السِّيرة الذَّاتيَّة أو CV اختصارٌ لكلمة Curriculum Vitae، وهي كلمة لاتينيّة تعني «سيرة الحياة أو مسار الحياة»، ونستنتج من ذلك أنّ السِّيرة الذَّاتيَّة هي سيرة حياة الإنسان المهنيّة والعلميّة والعمليّة، فهي مستندٌ دقيقٌ ومفصّلٌ يجري فيه توثيق الخبرات الوظيفيّة ومهارات الفرد المُتنوّعة ومسيرته العلميّة والعمليّة والأكاديميّة.

تُعَدُّ السِّيرة الذَّاتيَّة وسيلة من وسائل الرّبط بين المتقدّم للوظيفة وصاحب العمل؛ ولكن السِّيرة الذَّاتيَّة لا تُستخدم للتقدّم إلى الوظيفة فحسب، فهي تستخدم عدّة استخدامات أخرى؛ ولكن الاستخدام الشّائع لها الذي سوف نتحدّث عنه في هذا المقال هو استخدامها في التّقدّم إلى فرص العمل المختلفة وذلك من أجل الحصول عليها، وسوف نتعرّف الآن إلى تاريخ السِّيرة الذَّاتيَّة:

تاريخ السِّيرة الذَّاتيَّة وأوّل من أنشأها

للسِّيرة الذَّاتيَّة تاريخ طويل داخل مصر وذلك منذ بداية المصريّين القدماء، فأوّل من أنشأ السِّيرة الذَّاتيَّة في مصر هو أحد الفراعنة من الأسرة الرّابعة، وقد طُوِّرت هذه السِّيرة الذَّاتيَّة على مرّ السّنين بداية من الأسرة الفرعونيّة الخامسة وتتالت التطورات حتَّى نهاية العصر الفرعوني في مصر؛ ولذلك تُعَدُّ السِّيرة الذَّاتيَّة ذات أهمية كبيرة لأنَّها استخدمت منذ عصر الفراعنة حتَّى الآن من أجل إبراز مهارات الشّخص هواياته واهتماماته، وتوضيح خبراته وكفاءته العلميّة والعمليّة والأكاديميّة.

د
جان جاك روسو jan jack russo

أما بخصوص أوّل من كتب السِّيرة الذَّاتيَّة الأدبيّة الطّويلة، فقد أشار بعض الباحثين والمتخصّصين إلى أنّ بداية السِّيرة الذَّاتيَّة الأدبيّة كانت على يد البريطاني (جان جاك)، فهو أوّل من كتبَ السِّيرة الذَّاتيَّة الأدبيّة، وهو أوّل من اخترعها، وقد أسماها (بالاعترافات)، ووضّح فيها جميع خبرات حياته ومهاراته، وقد تطوّرت السِّيرة الذَّاتيَّة من بعده وبدأ العلماء والكُتّاب والمشاهير بكتابتها مثله، فكتبوا عدّة كُتب كبيرة وضّحوا فيها جميع تفاصيل حياتهم المهنيّة والأكاديميّة.

لكي تكتب سيرة ذاتية احترافية عليك أوّلًا أن تتعلّم ما المهارات الَّتي تحتاجُ إليها لإنشاء سيرة ذاتيَّة جذّابة واحترافيَّة تلاقي قَبول صاحب العمل.

أهميّة السِّيرة الذَّاتيَّة

لماذا علينا أن نهتمّ ونتعلم كتابة السِّيرة الذَّاتيَّة ونضعها من ضمن قائمة أولويّاتنا عندما نُقدِّمُ طلبًا للحصول على وظيفةٍ ما؟

إنّ الأمرَ يرجعُ إلى وجود جميع خبراتك ومهاراتك وشهاداتك ومسار حياتك المهني بالكامل داخل هذه السِّيرة الذَّاتيَّة، والسِّيرة الذَّاتيَّة الاحترافيَّة تُعزّز من قَبولك في الوظيفة الَّتي تحلم بها، فحاول قدر المستطاع في أثناء كتابة السيرة الذاتية أن تحتوي على جميع خبراتك مهاراتك وهواياتك الَّتي لها عَلاقة بمجال الوظيفة الَّتي تودّ التّقدّم إليها.

أنواع السِّير الذَّاتيَّة وفيما يجري استخدامها

السِّيرة الذَّاتيَّة لها أنواع متعدّدة واستخدامات كثيرة، فالسِّيرة الذَّاتيَّة تُستخدم في التّقدّم إلى فرص العمل والوظائف المختلفة وهناك نوع آخر من السِّير الذَّاتيَّة الَّتي يجري استخدامها للحصول على منحةٍ دراسيّةٍ مُعيّنة في إحدى الجامعات العالميّة.

للبدء بتعلم كتابة سيرة ذاتية احترافية، يجب أن تعلم أولًا أنّ هناك السِّير الذَّاتيَّة الَّتي يجري استخدامها من أجل الترويج لمهارات الشّخص نفسه، مثل: الترويج لمخترعٍ أو عالمٍ كبيرٍ أو تسويق مهارات الشّخص على منصّات التّواصل الاجتماعيّ، ومنها: الفيسبوك، وبغض النظر عن استخدامات السِّيرة الذَّاتيَّة فإنّ أنواع السِّير الذَّاتيَّة كثيرة جدًّا، ومنها:

  • السِّيرة الذَّاتيَّة الأكاديميّة

تُعَدُّ أطول أنواع السِّير الذَّاتيَّة حيثُ تعرض ملخّصًا كاملًا لأهم إنجازات صاحبها الأكاديميّة والمهنيّة، وتحتوي في بعض الأحيان على قائمةٍ لدرجات الشّرف الَّتي حصل عليها صاحب السِّيرة الذَّاتيَّة، وهذه القائمة يُوضّح فيها جميع التّكريمات الَّتي حصل عليها صاحب السِّيرة الذَّاتيَّة والجوائز وشهادات التّقدير وبراءات الاختراع.

تُعَدُّ هذه السِّيرة أطول أنواع السِّير الذَّاتيَّة ويستخدمها الأشخاص الحاصلين على رسائل الماجستير والدكتوراه الّذين يعملون في مجالات الاختراع والبحث العلميّ والتّعليم العالي وغيرها من المجالات الأكاديميّة البحتة، ويجري كتابة هذه السِّيرة الذَّاتيَّة في عدد صفحاتٍ طويل جدًّا قد يتخطى الصّفحات العشر؛ لذلك لا يجري استخدامها استخدامًا شائعًا إلّا في بعض المجالات الأكاديميّة فحسب، فلا يُمكن التّقديم إلى وظيفةٍ أو إلى منح دراسيّة أو غيرها بمثل هذه السِّيرة الذَّاتيَّة، فهي سيرة ذاتيَّة طويلة لن يستطيع أصحاب الأعمال أن يقرؤوها كلّها؛ ولكن لها استخدامات أكاديميّة أخرى.

نوعٌ مهمٌّ جدًّا من أنواع السِّيرة الذَّاتيَّة، وتُستخدم لكتابة التّاريخ الوظيفيّ لصاحبها؛ وذلك منذ أن شرعَ في سوق العمل وحتّى العام الَّذي كُتبت فيه هذه السِّيرة، ويوضّح هذا النّوع من السِّير الذَّاتيَّة التّطوّر الوظيفيّ لصاحبها؛ ومن ثَمَّ تُوضّح تطوّر مهاراته وخبراته مع مرور الوقت، وهذا النّوع من السِّير الذَّاتيَّة يستخدمها أصحاب الخبرة الكبيرة في مجالهم الّذين يبحثون عن وظائف أفضل من وظائفهم الحاليّة، ويستخدمها من يبحثون عن فرص عمل ويمتلكون خبرات كبيرة سابقة أيضًا.

إن كنت تريد إنشاء هذه السِّيرة الذَّاتيَّة فلا بد من أن يُتاح لديك مهارات وخبرات كبيرة في مجال العمل نفسه الَّذي تُقدّم للحصول على وظيفة فيه. أمّا إذا كنت شخصًا مبتدئًا وليست لديه أيّ خبرات سابقة فالأفضل أن تُنشئ سي في لمهاراتك فحسب.

ملحوظة: لا تفيد هذه السِّيرة الذَّاتيَّة الزّمنيّة سوى أصحاب الخبرات الكبيرة الّذين يبحثونَ عن عمل بمرتّبات عالية تُعادل خبراتهم العلميّة والأكاديمية على مدار سنواتٍ طويلة، وأغلب من يكْتُب سيرة ذاتية احترافية سيُفضِّل هذا النَّوع.
  • سِّيرة الذَّاتيَّة المهاراتيّة

أهم أنواع السِّيرة الذَّاتيَّة وأشهرها وأكثرها شيوعًا؛ وذلك لأنّها تتركّز على مهارات الشّخص المتقدّم إلى الوظيفة، سواء أمهارات مُكتسبة كانت من وظائف سابقة أم خِدْمات يستطيع صاحب السِّيرة الذَّاتيَّة تأديتها، أو مهارات أُخرى تعلّمها في حياته اليوميّة.

هذه السِّيرة الذَّاتيَّة هي أفضل أنواع السِّيرة الذَّاتيَّة وأكثرها انتشارًا لأنّها سيرة ذاتيَّة مثاليّة يستطيع صاحبها إقناع صاحب العمل بقبوله في الوظيفة بوساطة وضع مهاراته المميزة الَّتي تعلّمها سلفًا داخل هذه السِّيرة الذَّاتيَّة الَّتي تعرض قدراته إزاء صاحب العمل بطريقةٍ متميّزةٍ، وهذه أفضل أنواع السِّير الذَّاتيَّة.

أقسام السِّيرة الذَّاتيَّة وما تحويه

للسِّيرة الذَّاتيَّة أقسام محددة لا بد من وجودها في داخل السِّيرة الذَّاتيَّة حتَّى تُصبح سيفي متكاملة ومقبولة، وهذه الأقسام هي:

  • المعلومات الشّخصيّة

تشمل هذه المعلومات اسم صاحب السِّيرة الذَّاتيَّة ورقم هاتفه وعنوان بريده الإلكتروني والعنوان، وغيرها من البيانات الشّخصيّة الأساسيّة الَّتي لا بد من وجودها في أيّ CV أو Resume لتسهيل التّواصل مع صاحبها.

  • المؤهّلات

إنّ أهم جزء من أجزاء السِّيرة الذَّاتيَّة هو جزء المؤهّلات، فبوساطتها يجري تحليل مهارات الشّخص بناءً على شهاداته الجامعيّة وشهاداته الدّراسيّة الأخرى الَّتي حصلَ عليها في أثناء دراسته، ومن طريقها يجري تحديد مجال الشّخص وخبراته وقدراته ومهاراته، وهي أوّل ما يلفت نظر صاحب الوظيفة عند قراءة سيرتك الذَّاتيَّة.

  • الخبرات

جزئيَّة مهمّة جدًّا في السِّيرة الذَّاتيَّة ولا يمكن قبول أي شخص في وظيفة ما قبل الاطلاع على خبراته السابقة فهي جزء مهم وأساسي في السِّيرة الذَّاتيَّة وبدون خبرة سابقة سوف تجد صعوبة في قبوله في أي وظيفة فعليك بالتركيز على هذا الجزء المهم من السِّيرة الذَّاتيَّة وكتابة خبراتك السابقة بالتفصيل الممل.

  • المهارات

جزء المهارات هو الجزء الَّذي يُعتمَد عليه اعتمادًا كبيرًا لقَبول صاحب السِّيرة الذَّاتيَّة في وظيفةٍ ما؛ لأنّ المهارات من أهم الأمور الَّتي يُقبَلُ الشَّخص بناءً عليها.

تُحدِّدُ المهارات قدرة المتقدّم على تحمّل أعباء الوظيفة، فالمهارات جزء مكمّل للخبراتِ الدّراسيّة، فصاحب العمل يُحدِّدُ ما يريده من الموظف، وبناءً عليه يختار الشخص الّذي تتناسب مهاراته مع الوظيفة المطلوبة.

  • الهوايات

لا تُعَدُّ الهوايات قسمًا أساسيًّا في السِّيرة الذَّاتيَّة، بل قسمًا اختياريًّا يمكن إضافته أو حذفه، فالأمر يعودُ إلى صاحب السِّيرة الذَّاتيَّة؛ ولكن إن وضعت الهوايات فإن ذلك سوف يفيدك أكثر.

قد يظنّ بعض الأشخاص أن صاحب العمل لا يهتم لقراءة هوايات الشّخص المتقدّم للوظيفة؛ ولكن هذا الأمر غير صحيح، فهناك بعض أصحاب العمل الّذين يهتمّون بمهارات المتقدّمين لوظائفهم بشدّة، فقسم الهوايات مرتبط ارتباطًا كبيرًا بالمهارات؛ وذلك سوف يُعزّز قبول صاحب السِّيرة الذَّاتيَّة للعمل.

  • التّكريمات والجوائز

يُعَدُّ التكريم والجوائز الَّتي حصلت عليها من أهمّ الأمور الَّتي يهتمّ لها أصحاب الأعمال؛ فهي تُزيد من ثقة صاحب العمل في قدرتك على إدارة أعماله بكفاءة، فالشّخص الَّذي كُرِّمَ من عدّة جهات سابقة هو شخص ذو قيمة من وجهة نظر صاحب العمل، وسوف يُنظر إليهِ على أنّه شخصٌ محترفٌ ومُتقنٌ لعمله، وسوف يشعر أن هذا الشّخص دون غيره سوف يساعده على الارتقاء بأعماله أكثر، وهذا يُعزّز من فرصة قَبوله.

لذلك عليك الاهتمام بهذا الجزء من السِّيرة الذَّاتيَّة وعدم إهماله مطلقًا، فكثيرٌ منّا يقع في هذا الخطأ ولا يضع هذا القسم في السِّيرة الذَّاتيَّة على اعتبار أنّه قسم غير مهمّ، ويكتفون بإضافة قسم الخبرات كبديل له؛ ولكن في الحقيقة قسم الخبرات لا يكفي لوحده لدى صاحب العمل لأنّه لا يريد أن يعرف أين عملت سابقًا فحسب؛ ولكنّه يريد أن يعرف هل أصحاب العمل السّابقين قد أعجبتهم أعمالك أم لا، أيضًا.

مهارات لا بد من وجودها في السِّيرة الذَّاتيَّة

تُوجد بعض المهارات المهمّة جدًّا الَّتي يجب وجودها في السِّيرة الذَّاتيَّة، ومن هذه المهارات:

مهارة التّواصل الفعّال

لا بدّ أن يُتاح لدى المتقدّم إلى أيّ وظيفة بعض المهارات المهمّة الَّتي تفيده بوجهٍ كبير في إدارة أعماله، ومن أهمّها مهارة التّواصل الفعّال، فالتّواصل الفعّال مع زملائك في العمل أو مع مديرك في الشّركة أو مع جميع العملاء هي إحدى أهمّ المهارات الَّتي لا بدّ من أن يمتلكها المتقدّم إلى الوظيفة حتَّى يُقبلَ فيها وحتى يُصبح موظّفًا ناجحًا.

مهارة العمل الجماعي

مهارة مهمة جدًّا سوف تحتاجها في عملك؛ فلا توجد وظيفة لا تفرض على صاحبها أن يعمل عملًا جماعيًّا مع فريقٍ من زملائه في بعض الأحيان، بل إن هناك بعض الوظائف الَّتي تفرض عليك أن تعمل بوجهٍ جماعي دائمًا؛ ولذلك يبحث أصحاب الأعمال عن موظّفٍ يستطيع أن يعملَ داخل بيئة جماعيّة ويُحقق النّتائج المطلوبة منه، فيجب عليك إضافة هذه المهارة إلى سيرتك الذَّاتيَّة حتَّى تُقبل في الوظيفة بسهولة.

مهارة تنظيم الأعمال

التّنظيم هنا لا يعني تنظيم مكتبك وأدواتك فحسب، بل يشمل تنظيم مشروعاتك وإدارة أعمالك أيضًا؛ وذلك لأنّ مهارة التنظيم مهارة مهمّة جدًّا، ومطلوبة للغاية في أيّ وظيفة، فإن كُنت تُريد القبول في الوظيفة الَّتي قدّمت إليها فعليك أن تتعلّم مهارة تنظيم الأعمال وتكتُب سي في منظّمة ومرتّبة في الأفكار لتدل على امتلاكك مهارة التّنظيم الجيّد.

مهارة إدارة المشروعات

لا بدّ من امتلاك هذه المهارة حتَّى تستطيع التّقدّم إلى أيّ وظيفةٍ، فإنّ هذه المهارة لا تقتصر على وظائف إدارة المشروعات فحسب؛ ولكنّها تشمل جميع الوظائف.

كلّ الوظائف تحتاج إلى هذه المهارة؛ وذلك لأنّ صاحب العمل يحتاج إلى موظّفٍ يستطيع تنظيم مهامه وإنجازها في الوقت المحدّد، فإذا أنجزت مُهمّة قبل موعدها عليك بذكر هذا في سيرتك الذّاتيّة، ولا تهمل هذا الأمر نظرًا لأهميّته؛ فهي مهارة تُميّز صاحبها عن باقي مُتقدّمي الوظيفة.

مهارة تعدّد اللّغات

ممّا لا شكّ فيه أنّ إتقانك أكثر من لغةٍ أمرٌ يميّزك بوجهٍ كبيرٍ عن باقي مُتقدّمي الوظيفة؛ لأنّ إتقان لغة ثانية أو ثالثة يُعَدُّ من المهارات الَّتي يُحبّها أصحاب الأعمال، فهي تفيدهم إفادةً كبيرة وتساعد شركاتهم على الوصول إلى أكبر عددٍ من العملاء في جميع أنحاء العالم دون وجود أيّ قلقٍ من عدم القدرة على التّواصل معهم نتيجة لاختلاف الثّقافات.

حتَّى وإن لم تكن الوظيفة تحتاج إلى مثل هذه المهارة، فوجودها في المتقدّم إلى الوظيفة يجعل صاحب العمل يضعه في قائمة أولويّاته عند الاختيار؛ لأنّه سوف ينظر إلى هذه المهارة بوجهٍ إيجابيٍّ، فربّما قد يحتاجُ إليها مستقبلًا من الموظّف الّذي سوف يُعيّنه.

خطوات كتابة السيرة الذاتية وطريقة عملها

خطوات كتابة سيرة ذاتية احترافية وطريقة عملها Steps to write a professional CV and how it works – Photo by Glenn Carstens-Peters on Unsplash

توجد بعض الخطوات الَّتي يجب عليك اتباعها لكي تُنشئ وتكتب سيرة ذاتية احترافية تُقبَلُ بسهولةٍ لدى صاحب العمل. هذه الخطوات خطوات يسيرة جدًّا يستطيع أيّ شخص أن يتّبعها دون أدنى مشكلةٍ، وسوف نسردها بالتّفصيل:

كتابة بياناتك الشّخصية كتابةً واضحة

تبدأ السِّيرة الذَّاتيَّة في الجزء العلوي بكتابة بيانات صاحبها الشّخصيّة، ويجب عليك في هذه الجزئيّة أن تكتبَ بياناتك الآتية بوجهٍ واضحٍ:

  • الاسم

لا بدّ من أن تكتب اسمك الثّلاثي واضحًا وبخطٍّ عريضٍ، وتتحقّق من وضوحه جيِّدًا؛ كي تُسهّل قراءته على صاحب العمل، وعليك ألا تكتب اسمك الأوسط في حال كان الاسم طويلًا؛ وذلك من أجل الحفاظ على الشّكل الجمالي المُنظم لسيرتك الذَّاتيَّة.

  • الصّورة الشّخصيّة

ثمّة شركات تهتمّ كثيرًا بالصّورة الشّخصيّة داخل السِّيرة الذَّاتيَّة، فهم لا ينظرون إلى السيرة الذَّاتيَّة الَّتي لا تحتوي على صورةٍ شخصيّة، وثمّة شركات أخرى لا تهتمّ إلى هذا الأمر؛ ولكن علينا إضافتها وإرفاقها ضمن سيرتنا الذَّاتيَّة، فهذا أفضل.

حتَّى تُصبح الصّورة الشّخصيّة مميّزةً وتعطي انطباعًا إيجابيًّا أوّليًّا لدى صاحب العمل؛ فإنّ من أهمّ ما يجب وجوده في الصّورة الشّخصيّة هو إبرازها لثقة صاحبها بنفسه، فيجب على صاحب السِّيرة الذَّاتيَّة أن يضع صورةً يظهر فيها بمظهر الواثق من نفسهِ وصاحب الخبرات الكبيرة في عمله، وهذا يتطلّب نَمَطًا مُعيّنًا في الملبس والمظهر لكي تظهر الصّورة في أفضل وجه.

  • رقم الهاتف

رقم الهاتف مهمّ جدًّا في بياناتك الشّخصيّة، فيجب عليك إضافة رقم هاتف يعمل معك دائمًا ويكون واضحًا في أثناء كتابته، ولا تستخدم رقم هاتف (الواتساب)، بل عليك استخدام رقم هاتف لاستقبال المكالمات، أضفه في الخانة المخصّصة له في نموذج السِّيرة الذَّاتيَّة، واكتبه باللّغة الإنجليزيّة وبخطٍّ واضحٍ، ويجب عليك أن تضع الهاتف برمز الدّولة.

على سبيل المثال:

اكتب رقم الهاتف برمز الدّولة هكذا: (00971501234567)

ولا تكتب رقم الهاتف من دون رمز للدّولة هكذا: (0501234567).

يجب أن تضع رقم هاتف للمنزل أيضًا، بالرّمز الخاصّ به، وإن استطعت وضع أكثر من رقم هاتف لك فسوف يكون ذلك أفضل بكثير.

  •  البريد الإلكتروني (بريد العمل)

عليك بكتابة البريد الإلكتروني المخصّص للعمل، الّذي تتابعه دائمًا حتَّى يتسنّى لك رؤية الرّسائل الَّتي تأتي من صاحب العمل بالقَبول أو الرّفض، وعليك كتابة بريد إلكتروني احترافي قدر المستطاع، فلا تكتب بريد (ياهو Yahoo)، بل اُكتب بريد (جيميل Gmail)، وإن استطعت أن تكتب بريدًا احترافيًّا بشرائه من شبكة الإنترنت، فهو أفضل.

على سبيل المثال:

لا تكتب بريد (ياهو) هكذا: ahmed@yahoo.com

بل اكتب بريدًا احترافيًّا هكذا: ahmed@mail.com

وإن لم تستطع الحصول على بريدٍ احترافيٍّ فإنّه من الأفضل أن تُنشئ بريدًا على (جوجل) هكذا:  ahmed@gmail.com

يجب ألا يكون البريد طويلًا ويحتوي على عددٍ من الأرقام، عليك اختصار عنوان البريد الإلكتروني قدر المستطاع؛ حتَّى يصبح احترافيًّا أكثر. على سبيل المثال:

لا تكتب هكذا: Mona__24300@gmail.com

اكتبه هكذا إذا كان متوفرًا: Mona_ِAli@gmail.com

  • وسائل التّواصل الاجتماعيّ المختلفة

أضف وسائل التّواصل الاجتماعيّ الخاصّة بك كاملة، فلا تكتفي بوضع البريد الإلكتروني ورقم الهاتف فحسب؛ ولكن عليك أن تضع جميع وسائل التّواصل الاجتماعيّ المتاحة لديك، ولا تكتفي بحساب (فيس بوك Facebook) فحسب، بل ضع كلّ الوسائل المتاحة، مثل: (تويتر Twitter)، و (لينكد إن LinkedIn)، و (واتساب WhatsApp)، و (سكايب Skype)، وأيّ وسيلة تواصل اجتماعي أخرى مُتاحة؛ حتى تُسهّل على صاحب العمل الوصول إليك من طريقها، ولا تغفل عن وضع الزوم أو حساب الميتنق الخاص بك لأن التواصل عن بُعد أصبح سمة المستقبل.

  • عنوانك الشّخصيّ

يجب أن تضع عنوانًا شخصيًّا واضحًا ومُفصّلًا لمدينتك والشّارع ورقم المنزل؛ حتَّى يسهُل على صاحب العمل الوصول إليك. فالعنوان الشّخصيّ من الأمور المهمّة في السِّيرة الذَّاتيَّة الَّتي يجب عليك الانتباه إليها؛ لأنّ أهميته لا تقتصر على التّواصل فحسب، ولكنه يُعَدّ من الأمور الأساسيّة الَّتي توضّح مدى تنظيم سيرتك الذَّاتيَّة بطريقة كتابة العنوان نفسه.

كتابة وسائل الاتّصال الصّحيحة

من الأمور المُهمَّة في السِّيرة الذَّاتيَّة كما ذكرنا آنفًا، هو كتابة وسائل الاتّصال بوجهٍ صحيحٍ قبل تقديم سيرتك الذَّاتيَّة إلى أيِّ شركة؛ فعليك التّحقّق من أنّك كتبت أرقام هواتفك ورقم المنزل والبريد الإلكتروني وجميع البيانات الأخرى من وسائل التّواصل الاجتماعي كتابةً صحيحةً؛ وذلك من أجل تسهيل الوصول إليك والتّواصل معك بشأن الوظيفة.

كتابة خبراتك السابقة

الخبرات كما ذكرنا سلفًا من الأقسام المهمّة في أي سيرة ذاتية احترافية وعليك كتابة خبراتك بتنظيمٍ وتنسيقٍ جيّد. يجب عليك أن تكتب الخبرات القديمة أوّلًا ثمّ كتابة الخبرات الجديدة بالتّتابع، ويجب عليك أن تكتب جميع خبراتك السّابقة كاملة، ولا تكتفي بإضافة بعضها بل اكتبها مع سنوات الخبرة.

              على سبيل المثال

اسم الشّركة سنوات الخبرة من عام… إلى عام…

اسم الشّركة سنوات الخبرة من عام… إلى عام…

عليك كتابة الخبرات السّابقة بالنَّمط نفسه.

كتابة مهاراتك اللّغويّة

لا تنسَ أبدًا إضافة هذا القسم إلى السِّيرة الذَّاتيَّة، فعليك بكتابة مهاراتك اللّغويّة كاملة إن كنت تتقن لغة ثانية أو أكثر.

عليك بكتابة هذه اللّغات ومدى إتقانك لكلّ لغة منهم؛ ولكن لا تذكر هنا لغتك الأم، فهذا قسم يتحدّث عن اللّغات الأخرى غير اللّغة الأساسيّة.

على سبيل المثال

اللّغة الثّانية   الإنجليزيّة     مستوى متقدّم

اللّغة الثّالثة    الفَرنسيّة       مستوى متوسّط

إن كنت تريد ذكر اللّغة الأم يجب وضع كلمة اللّغة الأمّ قبلها وذكر هذه اللّغة قبل اللّغات الأخرى.

اللّغة العربيّة

اللّغات المكتسبة

اللّغة الثّانية   الإنجليزيّة    مستوى متقدّم

اللّغة الثّالثة    الفرنسيّة     مستوى متوسّط

هذا هو النّمط المناسب لكتابة اللّغات إذا كنت تريد إضافة اللّغة الأم إليهم.

كتابة المهارات الشّخصيّة

أخيرًا ضع أكبر عدد من المهارات الشّخصيّة بتنظيمٍ، فالمهارات الشّخصيّة تجعل صاحب العمل ينظر إليك على أنّك شخصٌ بمهاراتٍ مميّزة وناجحٌ في مجاله؛ ولكن عليك كتابة مهاراتك الحقيقيّة ولا تبالغ في وضع المهارات.

طريقة كتابة السيرة الذاتية وأشكالها

أنواع السيرة الذاتية Types of CV – Image by Shari Jo from Pixabay

لكي تكتب سيرة ذاتيَّة عليك أن تتعرّف إلى أشكال هذه السِّيرة الذَّاتيَّة أوّلًا، فالسِّيرة الذَّاتيَّة يمكن كتابتها إلكترونيًّا أو ورقيًّا، ولا توجد أشكال أخرى للسّيرة الذَّاتيَّة؛ ولكن عليك في الحالَّتين أن تكتب CV منظّمة، وأن تضعها في صفحةٍ واحدةٍ فحسب وليس أكثر من ذلك، فكلما أصبحت سيرتك الذَّاتيَّة قصيرة قرأها صاحب العمل بسهولةٍ، وكانت لديك فرصة أكبر في الحصول على الوظيفة.

السِّيرة الذَّاتيَّة الإلكترونيّة

 

  • سيرة ذاتيَّة بصيغة PDF

يُمكنك إنشاء السِّيرة الذَّاتيَّة بصيغة PDF وتقديمها إلكترونيًّا من طريق مواقع التّقديم إلى الوظائف المختلفة؛ ولكي تُنشئ السِّيرة الذَّاتيَّة بصيغة PDF عليك أن تُحَمِّلَ نماذج سيرة ذاتيَّة بصيغة PDF وتبدأ بالكتابة عليها، أو بإنشاء ملف PDF جديد ببرنامج PDF المُتاح لديك في الهاتف أو في جهاز الحاسب الآلي، وتبدأ بإنشاء السِّيرة الذَّاتيَّة.

  • سيرة ذاتيَّة بصيغة Word

مثل السِّيرة الذَّاتيَّة بصيغة PDF تمامًا؛ ولكن مع تغيير البرنامج المُستخدم في إنشاء السِّيرة الذَّاتيَّة، فإن كُنت لا تستطيع أن تعمل على برنامج PDF أو ليست لديك الخبرة الكافية فيه؛ حينئذٍ يُمكنك إنشاء السِّيرة الذَّاتيَّة ببرنامج Word وبكلّ سهولة.

كلّ ما عليك هو إنشاء صفحة جديدة ووضع النّموذج الَّذي تودّ أن تعملَ عليه ثمّ كتابة بياناتك، وكلّ ما يلزم داخل السِّيرة الذَّاتيَّة وحفظها، والتّقديم بها إلكترونيًّا أيضًا في أيّ موقعٍ من مواقع التّقديم.

السِّيرة الذَّاتيَّة الورقية

أفضل أنواع السِّيرة الذَّاتيَّة وأشهرها وأكثرها استخدامًا؛ لأنّ أغلب الوظائف الَّتي يجري التّقدّم إليها يُمكن التّقدّم إليها في مقرّ العمل نفسه بوساطة السِّيرة الذَّاتيَّة الورقيّة ولكن قد تواجه بعض المشكلات في الخطّ، فلا بدّ أن تكتب السِّيرة الذَّاتيَّة بخطٍّ واضحٍ وجميلٍ، وإن كان خطك غير واضح يُمكنك الاستعانة بصديق حتَّى يكتب السِّيرة الذَّاتيَّة بخطٍّ جذّاب.

سواء أكان التّقديم إلكترونيًّا أو في مقرّ الشّركة نفسها، يجب عليك أن تجعل خطّ الكتابة خطًّا مُوحّدًا في النّوع والحجم، وأن تعمل على إبراز وتنظيم وترتيب وجمال سيرتك الذَّاتيَّة حتّى تجذب صاحب العمل إليك، وتضمن القَبول السّريع في أيّ وظيفة تتقدّم إليها.

ولقد شرحنا سابقًا بشكلٍ مُفصّل حول الفرق ما بين السيرة الذاتية الورقية والإلكترونية

وفي الختام، إذا كان لديكم أيُّ استفسارات مُتعلقة بـ كتابة السيرة الذاتية … فلا تترددوا بكتابة تعليقكم، ويسُرنا مساعدتكم بطبيعة الحال! ولا تنسَ قراءة بقيّة النصائح والارشادات المُتعلقة بكتابة سيرة ذاتية احترافية في قسم النصائح، فهيّ مُفيدةٌ حقًا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق