نصائح السيرة الذاتية

ما هي الطريقة الصحيحة لِكتابة السيرة الذاتية ؟

ما هي الطريقة الصحيحة لِكتابة السيرة الذاتية ؟2

السيرة الذاتية كما نعلم جميعاً هي بِطاقة التعريف للمهارات والخبرات و الشهادات التي تحتاج عرضها على صاحب العمل ليتم توظيفك وفقاً لها.. السيرة الذاتية وجب أن تحتوي شروط كثيرة حتى يتعرف عليك من يهمه الأمر… وفي مقال اليوم نشرح الطريقة الصحيحة لِكتابة السِّيرة الذاتية بالتَّفصيل والترتيب… حصريًا عبر موقع السيرة الذاتية GetFreeCv.com.

أفضل طريقة لكتابة السيرة الذاتية و الأكثر إقناعاً تكمن في التنظيم، وأغلب طالبي العمل يميلون لهذا النوع من السِّيَر الذاتية .. حيث تُكتب المعلومات الشَّخصيَّة لِصاحِب السيرة الذاتية قبل كلِّ شيء وبِها معلومات شامِلة و دقيقة كتعريف كامل لِطالب العمل … نُلخِّص هذه المعلومات في عناصر كالتالي :

البيانات الشخصيَّة :

أولا: الاسم و يكون في العادة عند أعلى وسط الصَّفحة .. يكون بخطٍّ أكبر من بقيَّة الكلمات لكي يكون أول ما تقعُ العين عليه، لأنه وفي النهاية الاسم و هُو المرجع الأساسي ما إذا أُعجِب صاحب العمل بسيرتك الذاتية.

ثانيا: تاريخ الميلاد و بِدون الإطالة في الشَّرح تاريخ ميلادك بالكامل مكتوب على شكل أرقام ماعدا الشَّهر يكون كِتابي و مكان الميلاد لأخذ فكرة عن سنِّك .

ثالثا: النَّوع و هو جنسُ طالِب العمل ..ذكر أم أُنثى …و ذلِك مُهم لِمعرِفة جنس طالب العمل والأرجح اختيار الجنس الأكثر مُلائمة لِكلِّ عمل من الأعمال.

رابعاً: الحالة الاجتماعية و هُو حالة طالب العمل بالمُجتمَع.. قد يكون مُتزوِّج أو مُتزوِّجة… أعزب أو عزبَاء .. مُطلَّق أو مُطلَّقة.. و يكُون الاختيار حسب ذلِك .

 خامساً: العُنوان

عنوانك البريدي و هُو عنوان البريد لمنزلك و هي الطَّريقة التقليدية للاتصال، وأيضاً يمكنك ذكر عُنوان برِيديك الإلكتروني ويجب أن تستخدم بريداً مناسبًا خاصاً بك وليس بريد عمل آخر وأحرص على أن يكون الاسم بالإيميل جدِّي و من الأفضل أن يكون اسمك بالكامل ليكون التَّعامل معك سهل و مُنظم وعملي .

سادساً : رقم الهاتف .. و هُو أهم أداة اتِّصال يستطيع صاحب العمل الوصول إلى طالبي العمل بِكلِّ سهولة و يسر من خلالها.

الهاتف المحمول: الهاتف الشَّخصي قد يكون أكثر أهميَّة مِن هاتف المنزِل أو المكتب… لأنَّه بِرُفقتِك على الدَّوام و يُتيحُ لك تواصُل أضمن و أسرع و أسهل بالنِّسبة لهم .

الفاكس أيضًا إذا وُجِد.

سابعاً: المُؤهلات العلميَّة:

بكالوريوس أو كُلية أو جامِعة أو أي دِراسة و التَّقدير الخاص بِها .

ثامناً: الخبرات العمليَّة :

 اسم الشركات التي عملت بِها و المناصِب التي اعتلَّيتها سابِقاً … أو أي عمل جدير بالذِّكر حتى و لو كان جانبيًّا مثل الترجمة أو الكتابة باستِعمال الحاسوب وحدِّد مثلا أنك تُجيد التحدُّث بالإنجليزيَّة و الكِتابة أيضًا …. و كلٌّ على حسب وضعك الخاص.

تاسعاً: المهارات الفنيَّة:

كما ذكرنا سابِقا تكلَّم بِشكلٍ عام عن قُدرتِك على العمل تحت الضَّغط و حب العمل و التفاني فيه… و مهارات أخرى خاصة… والاستمتاع بالعمل الجماعي و هدوء الأعصاب ..و ما إلى غير ذلِك .

عاشراً:الهِوايات:

المُطالعة … الرَّسم … الرِّياضة …و ما إلى غير ذلِك .

و هذِه أهم ما يجب أن يُدوَّن بالسِّيرة الذَّاتية الخاصة بك.. لِذا لا تُهمِل أيِّ عُنصُر من العناصِر فكلَّما  يسَّرت الأمر على صاحب العمل كلَّما كانت فرصتك في الحصول على الوظيفة المنشودة أفضل .

 وفقكم الله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق