نصائح السيرة الذاتية

3 أنواع للسير الذاتية

السيرة الذاتية ذات المنهاج الزمني:

كيف_يمكن_كتابة_cv

ويركز هذا النوع من السير الذاتية على تقديم خبرة المرشح عن الأعمال التي قام بها, وبوضع قائمة الأعمال بترتيب زمني عكسي. السيرة الذاتية الزمنية يجب أيضا أن تتضمن على بيان شخصي موجز في المقدمة عن أهم مهارات ونقاط قوة الشخص المتقدم للوظيفة. هذا أكثر أنواع السير الذاتية شيوعاً.

كيفية تنظيم السيرة الذاتية الزمنية:

السيرة الذاتية الزمنية تستخدم عادةً التفاصيل الآتية:

  • تفاصيل شخصية مثل الاسم وتفاصيل الاتصال
  • الملف الشخصي
  • التاريخ الوظيفي بترتيب زمني عكسي إلا إذا كنت مُتخرجًا أو لديك خبرة عمل قليلة جداً, في هذه الحالة, قد يكون الأفضل أن تبدأ بتعليمك ومؤهلاتك.
  • التعليم والمؤهلات
  • عضوية مهنية
  • معلومات أخرى
  • الاهتمامات

مزايا هذا النوع من السير الذاتية :

  • مفيد بشكل خاص لهؤلاء المتقدمين ضمن نفس الوظيفة لأنها سوف تدعم تقدمك المهني.
  • إنها الصيغة المفضلة لمعظم أصحاب العمل, الذين يريدون التعرف ببساطة على الأدوار والمسؤوليات في كل وظيفة.
  • إذا لم تكن لديك العديد من الإنجازات الكبيرة أو البارزة في حياتك المهنية, مع نهج العمل كل وظيفة يمكن تفصيل مسؤولياتك الرئيسية فيها وأخذ التركيز بعيداً عن أهم إنجازاتك والتي هي أكثر توقعاً في السيرة الذاتية الوظيفية.

عيوب هذا النوع من السير الذاتية:

  • إذا كان لديك ثغرات في عملك والذي لم تكن ترغب في تسليط الضوء عليها, السيرة الذاتية الزمنية ستجعل تلك الثغرات واضحة.
  • إذا كنت تقوم بتغيير اتجاهك المهني, فالسيرة الذاتية الزمنية قد لا تكون مناسبة لهذا.
  • السيرة الذاتية الوظيفية:

على عكس السيرة الذاتية الزمنية, السيرة الذاتية الوظيفية تضع التركيز على المهارات والخبرات الخاصة بك بدلاً من التسلسل الزمني للعمل الخاص بك حتى ميعاده.

وإن لم يكن عموماً الخيار المفضل من قبل البعض, فإن بعض المناصب التنفيذية العليا تتطلب أن السيرة الذاتية الوظيفية يكون ملحق بها السيرة الذاتية الزمنية بحيث يمكن التعرف على أهم مهارتهم وإنجازاتهم بوضوح.

كيفية تنظيم السيرة الذاتية الوظيفية:

السيرة الذاتية الوظيفية تبدأ عادةً بالملف الشخصي والذي يسلط الضوء على الإنجازات, المهارات والصفات الشخصية التي تمتلكوها. وهذا يتبع بعد ذلك سلسة من الأقسام, كل منهم يرمز إلى مهارة أو قدرة مختلفة. هذه يجب أن ترتب تنازليا من حيث الأهمية. بدلاً من التركيز على أي وظيفية معينة, يجب أن تصف خبرتك في مجملها. إذا كنت لا تذكر أي دور محدد , هذه يعني أنه يمكنك أن تشمل أي مهارات أو خبرة اكتسبتها في عمل تطوعي أو بدون أجر .

مزايا هذا النوع من السير الذاتية:

  • إذا كنت غيرت وظيفتك في كثير من الأحيان , أو كانت خبراتك عبارة عن خليط من المشاركات التي تبدو غير ذات صلة أو إذا كان لديك العديد من الثغرات المهنية, فالسيرة الذاتية الوظيفية سوف تساعدك على جعل التركيز على ما لديك لتقدمه ككل بدلاً من تقدمك المهني.
  • إذا كنت تغير صناعتك, السيرة الذاتية الوظيفية سوف تساعدك على التركيز على المهارات القابلة للتحول الخاصة بك.
  • إذا كنت متقدم كبير في السن زيادة عن المطلوب, السيرة الذاتية الوظيفية لن تركز على عمرك.

عيوب هذا النوع من السير الذاتية :

  • إذا لم يكن لديك خبرة عمل كبيرة, فمن الممكن أن تناضل من أجل إبراز إنجازاتك في قسم منفصل.
  • معظم أصحاب العمل لا يحبون هذا النوع من السير الذاتية حيث يفضلون أن يعرفوا بوضوح ما قام به المرشح وهي أيضا تطرح الأسئلة حول إذا ما كان المرشح يحاول أن يخفى شيئا.
  • السيرة الذاتية الوظيفية لن تمكنك من إبراز تقدمك المهني.

3- السيرة الذاتية المختلطة :

السيرة الذاتية المختلطة تتبع كل من صيغة السيرة الزمنية والوظيفية, والذي يجعل السيرة الذاتية أطول من المعتاد. مع ذلك , إنها توفر الأفضل من كلا النوعين من السير الذاتية وأصبح هذا النوع الأكثر شعبية للاستخدام .

مزايا هذا النوع من السير الذاتية:

  • صيغة جيدة إذا كان لديك تقدم مهني قوي مع العديد من الإنجازات.
  • تمكنك من إظهار قوتك مثلما الحال بالنسبة لخبرتك.

عيوب هذا النوع من السير الذاتية:

  • أطول من السير الذاتية الوظيفية والزمنية.
  • لا تصلح لمن لديهم خبرة أو إنجازات قليلة.
  • لا تصلح لهؤلاء الذين لديهم ثغرات وظيفية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق